بيكيه ينصف نيمار رغم خيبة الأمل.. ويُشيد بقدرات جوارديولا

حدث جيرارد بيكيه، مدافع نادي برشلونة الإسباني، عن بعض الأمور الخاصة بالفريق الكتالوني، وتطرق لرحيل نيمار، الصيف الماضي، إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال بيكيه، في مقابلة مع صحيفة التيليجراف “من الصعب دائمًا الحديث عن السياسة، لأنها تضم الكثير من وجهات النظر المختلفة”.

وأضاف “المشكلة الوحيدة، أن هناك الكثير من الأفراد هنا في كتالونيا، يريدون الانفصال، وآخرون لا يرغبون في ذلك، من الصعب الوصول لحالة يكون فيها الجميع سعداء”.

وعن الضغوط التي يتعرض لها، علق بيكيه “أعيش في هذه الضغوط منذ الصغر، أنا الآن عمري 30 عامًا، وألعب لأكثر من 10 سنوات مع برشلونة”.

وتابع بيكيه “أعرف أن الكلمات قد يكون لها بعض العواقب الوخيمة، لذلك أحاول التفكير والاعتناء بحديثي في كل وقت، أحيانًا الحقيقة تكون مؤذية للبعض ولا يريدون سماعها”.

وأردف “صحيح أن هناك بعض الأفراد مثل جاري لينكر يقولون ما يفكرون به، أنا أعرفه شخصيًا، أعتقد أنه رجل عظيم”.

وعن رحيل نيمار لسان جيرمان، أوضح بيكيه “أنت تحاول دائمًا أن تفعل الأفضل لناديك، علاقتي قوية جدًا بنجم السامبا، لكنه عندما رحل أضر البلوجرانا كثيرًا”.

وتابع “حاولت أن أكون منصفًا، ولكني كمشجع لبرشلونة، رأيت هذا الضرر، الجميع أصيب بخيبة أمل”.

وحول أسباب مغادرة نيمار، علق بيكيه “من الصعب جدًا، العثور على لاعب يظل في نفس النادي إلى الأبد، اللاعبون يحتاجون للمزيد من التحفيز، يريدون القتال من أجل الأشياء الجديدة”.

وقال “أعلم أن نيمار يرغب في حصد الكرة الذهبية، لذلك أعتقد أنه من المنصف رحيله لباريس سان جيرمان، حيث سيكون النجم الرئيسي، إذا قام بعمل جيد في دوري أبطال أوروبا، سيكون لديه الفرصة للفوز بها”.

وتحدث عن عمل مدربه السابق جوارديولا، قائلا “بالنسبة لي هو ضمن أفضل المدربين في العالم، عندما عملت معه في برشلونة، فزنا بمعظم الألقاب ولعبنا كرة قدم مختلفة”.

وأضاف بيكيه “أثق في جوارديولا كثيرًا، وفي العام الماضي أعتقدت أنه سيفوز بكل شيء مع مانشستر سيتي، ولم يكن هذا ممكنًا، كان يحتاج للتأقلم مع الأجواء”.

وأشار بيكيه، إلى أن لاعبي السيتي، أصبحوا يعرفون ما يريده المدرب الإسباني، ويلعبون كرة قدم رائعة، وباتوا المفضلين لحصد لقب البريمييرليج.

ونوه مدافع برشلونة “إذا كنا نستطيع اللعب أمامهم في نهائي دوري الأبطال، سيكون ذلك أمرًا جيدًا”.

وحول المواجهة أمام تشيلسي، أوضح بيكيه “كل عام يصبح أكثر صعوبة، لأن الأندية تريد أن تفوز علينا، نحن نفعل الأشياء بشكل صحيح ويمكننا الانتصار مرة أخرى”.

وختم بيكيه حديثه بقوله “المنافسة في دوري أبطال أوروبا صعبة، في فبراير/شباط ومارس/آذار المقبلين، يجب أن يكون لديك الحظ والتوفيق، كي لا تغادر البطولة مبكرًا”.