ندوة في مركز شابات رحاب عن الدور الأردني لنصرة القدس

قال رئيس مجلس محافظة المفرق محمد اخو ارشيدة، ان الدور الأردني الذي يقوده جلالة الملك عبدالله الثاني للدفاع عن القدس والقضية الفلسطينة ليس أمرا جديدا، فجلالته يحرص دوما على الدفاع عن القضية الفلسطينية في جميع المحافل.

وأضاف، ان قرار الرئيس الأمريكي تجاه القدس باعتبارها عاصمة لدولة الاحتلال ينافي كل القوانين والمواثيق الدولية وقرارات الشرعية الدولية ومن أجل ذلك شاهدنا الدور الأردني الهاشمي في المحافل الدولية يؤكد ثقل الأردن بسياسيته الخارجية المميزة التي يقودها جلالته والتي تصب في مصلحة الشعب الفلسطيني من أجل نيل حقوقه الشرعية على ترابه الوطني.

وقال منسق المبادرة الملكية لتفعيل المراكز الشبابية صدام الخوالدة ان الحملة الشعبية والشبابية التي كانت خلال الايام الماضية ما زالت مستمره لرفض القرار الامريكي، وهي أكبر تأكيد على جوهر ما تعنيه القدس في وجدان الشباب الأردني الذي ملأ الساحات والشوراع واللقاءات الحوارية للتعبير عن حبه للقدس وفلسطين.

وكشف عن تنظيم عدة جلسات حوارية في عدة مراكز شبابية بالمفرق، للحديث عن الدور الأردني الذي يقوده جلالة الملك للوقوف ضد القرار الامريكي.

من جانبها قالت رئيسة مركز شابات رحاب نايفة عليمات ان هذا النشاط ياتي ضمن المبادرة الملكية لتفعيل المراكز الشبابية، والتي تنفذها هيئة شباب كلنا الاردن بالتعاون مع وزارة الشباب إيمانا بدور الشباب في تشكيل المستقبل.