الاتحاد الإنجليزي لن يتخذ أي إجراء بشأن حادثة “اللبن والماء”

لن يتخذ الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم أي اجراء ضد ناديي مانشستر بعد أن درس تقارير حول وقائع تلت مباراتهما في الدوري الممتاز هذا الشهر.

وطلب الاتحاد الإنجليزي من مانشستر يونايتد ومانشستر سيتي توضيح موقفيهما بعد تقارير حول إلقاء لبن وماء على جوزيه مورينيو، مدرب يونايتد، عن طريق لاعبي سيتي بعد مباراتهما في العاشر من ديسمبر.

وقال متحدث باسم الاتحاد الإنجليزي “بعد مراجعة الأدلة التي قدمها الناديان وأقوال شهود عيان مستقلين.. لن يتخذ الاتحاد أي اجراء رسمي”.

وذكرت تقارير إعلامية بريطانية أن مورينيو غضب من طريقة احتفال سيتي بفوزه 2-1 باستاد أولد ترافورد.

كما ذكرت تقارير أن ميكل أرتيتا عضو الجهاز الفني لسيتي أصيب بقطع خلال الوقائع المزعومة.

ولم يشاهد الحكم مايكل أوليفر أي وقائع بعد المباراة ولم يشر لحدوث شيء غير ملائم في تقريره.