معاقبة 11 رياضيًا روسيًا بالإيقاف مدى الحياة

لارتكابهم مخالفات تتعلق بالمنشطات، خلال دورة سوتشي الشتوية عام 2014

أعلنت اللجنة الأولمبية الدولية، إيقاف 11 رياضيًا روسيًا مدى الحياة، عقب إقرارهم، بارتكاب مخالفات تتعلق بالمنشطات، خلال دورة سوتشي الشتوية عام 2014.

وضمت قائمة المستبعدين، ثنائي تزلج السرعة، إيفان سكوبريف وارتيم كوزنتشوف، إضافة إلى تاتيانا إيفانوفا وألبرت ديمشينكو.

كما جرى استبعاد الثلاثي المشارك في تزلج اختراق الضاحية، والمؤلف من نيكيتا كريوكوف وألكسندر بيسمرتنك وناتاليا ماتفيفا، وثنائي الزلاجة الجماعية ليودميلا أودوبكينا ومكسيم بيلوجين.

كما تم استبعاد لاعبتي هوكي الجليد، تاتيانا بورينا وآنا شتشوكين.

وذكرت لجنة الانضباط باللجنة الأولمبية، أن جميع الرياضيين الـ 11، تم تجريدهم من الميداليات الخاصة بهم، وجرى إيقافهم من المشاركة في أي منافسات أولمبية مستقبلية.

وتعمل اللجنة الأولمبية الدولية على إعادة فحص جميع العينات المأخوذة من الرياضيين الروس، في دورة الألعاب الشتوية في سوتشي.

وقال ديمتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين، مطلع هذا الشهر، إن روسيا ستدافع عن رياضييها ضد مزاعم المنشطات، وستعمل على الاحتفاظ بعلاقاتها مع اللجنة الأولمبية الدولية.