فوز صعب لفيلادلفيا على تشارلوت بــ 42 نقطة للكاميروني إمبييد

ملاعب – خاص

سجّل الكاميروني #جويل_إمبييد 42 نقطة ليقود فريقه فيلادلفيا سفنتي #سيكسرز الى تحقيق فوز صعب على ضيفه #تشارلوت_هورنتس 133-132، حافظ من خلاله على سجله المثالي على ملعبه هذا الموسم.

وحقق سفنتي سيكسرز الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب المنطقة الشرقية، فوزه السابع في سبع مباريات في قاعة “ولز فارغو سنتر” في فيلادلفيا، والثامن إجمالا هذا الموسم في 13 مباراة خاضها حتى الآن.

وشهدت مباراة فيلادلفيا وتشارلوت صعودا وهبوطا في أداء الفريقين اللذين تبادلا السيطرة في مراحلها المختلفة ، فبعد ربع أول متساوٍ انتهى بنتيجة 33-33 ، حقق فيلادلفيا تفوقا كبيرا في الربع الثاني بنتيجة 32-17، لينهي الشوط الأول متقدما بفارق مريح، عززه في مطلع الربع الثالث الذي وصل الفارق خلاله لصالحه الى 21 نقطة.

الا أن تشارلوت تمكن من تقليص الفارق تدريجا في الربع الثالث وأنهاه لصالحه بفارق أربع نقاط (35-31)، قبل أن يقلب الطاولة في الربع الأخير ويصنع فارق 11 نقطة (34-23)، معتمدا بشكل أساسي على كيمبا ووكر الذي أنهى المباراة مع 30 نقطة، منها 19 في الربع الأخير.

وكاد تشارلوت أن ينهي المباراة لصالحه في الوقت الأصلي ، اذ صنع فارقا بخمس نقاط (117-112) قبل نهايتها بـ 1:17 دقيقة. الا أن إمبييد قلص الفارق بداية عبر رميتين حريتين، وعادل النتيجة بمحاولة ثلاثية ناجحة قبل نهاية المباراة بـ34 ثانية (117-117).

وبعدما منح ووكر التقدم لتشارلوت 119-117 قبل 29,9 ثانية من النهاية، كانت الكلمة الفصل لإمبييد مع رميتين حرتين عادلتا الأرقام.وأنهى الكاميروني المباراة مع 42 نقطة و18 متابعة، بينما ساهم الأسترالي بين سيمونز بـ22 نقطة وثماني متابعات و13 تمريرة حاسمة لصالح فيلادلفيا، وأدى دورا كبيرا في الشوط الإضافي لاسيما بتوسيع الفارق الى 131-127 قبل نهاية الشوط بنحو 45 ثانية.

 

الوسوم