البطل نورمحمدوف: عرضت على ماكغريغور الصُلح و هكذا كان رده!

بطل العالم للوزن الثقيل لايخطط للاعتزال و يتحدث عن علاقته بالإيرلندي

ملاعب – خاص

أكد الروسي حبيب #نورمحمدوف ، بطل العالم للوزن الخفيف للفنون القتالية المختلطة “UFC”، أنه لا يخطط حاليا لوضع حد لمسيرته الاحترافية.

وقال نورمحمدوف في مؤتمر صحفي عقد في العاصمة موسكو: “أخرج لكل نزال وكأنه الأخير بالنسبة لي، ثم بعد ذلك نركز على النزال التالي، الذي يقام عادة بعد 4 أو 5 أشهر.”

وتابع المقاتل الروسي: “طبعا فكرت في إنهاء مسيرتي الاحترافية.. أبلغ من العمر الآن 30 عاما، ولا أريد أن أكون الشخص الذي يمكن سحقه بعد كل نزالين، يجب المغادرة في الوقت المناسب، لأنه سيأتي المزيد من المقاتلين الشباب والمتلهفين للفوز.. هذه ليست حجتي، كل شخص لديه ذروته، وهو لا يعود إليها.”

وشدد نورمحمدوف على أنه في الوقت الراهن لا يفكر في الاعتزال وقال: “لقد دافعت عن لقب بطل العالم، ولا أفكر حاليا في إنهاء مشواري الرياضي”.

 

وفي رده عن سؤال حول إمكانية الصلح مع منافسه الإيرلندي كونور #ماكغريغور ، على الرغم من الأحداث التي شهدها نزالهما الأخير، قال نورمحمدوف: “كل شيء ممكن، كما تشاجرنا يمكننا أن نتصالح، قلت له تعال لنتصالح لكنه لم يرد، نزالنا كان مجرد “بزنيس”.

وكان نورمحمدوف قد حافظ على لقب بطل العالم للوزن الخفيف للفنون القتالية المختلطة “UFC”، بعد فوزه مطلع الشهر الماضي، على ماكغريغور، في نزال أعقبه شجار بين المقاتل الروسي ومشجعي منافسه الإيرلندي. واعتذر نورمحمدوف فيما بعد عن تصرفه الذي عزاه إلى تلفظ منافسه وأنصاره بكلمات نابية ضده مست عائلته ومعتقداته.

الوسوم