برشلونة و ريال مدريد يقصان شريط مواجهاتهما الثلاثية

ملاعب – خاص

يستهل #برشلونة و #ريال_مدريد الجزء الأول من مواجهة ثلاثية بينهما على مدى الأسابيع الثلاثة المقبلة، عندما سيلتقيا غدا في ذهاب نصف نهائي #كأس_إسبانيا ، وسط شكوك حول مشاركة ليونيل #ميسي .

ويعاني الأرجنتيني حسب الصحف المحلية من تقلص عضلي تعرض له خلال مباراة فريقه برشلونة ضد فالنسيا (2-2) السبت الماضي، وقد شوهد لفترة طويلة خارج الملعب حيث خضع للعلاج، لكنه أكمل المباراة التي سجل فيها هدفي فريقه، أحدهما من ركلة جزاء.

وغاب ميسي عن التدريبات الجماعية لفريقه أمس الاثنين، ولم يكشف مدربه إرنستو فالفيردي عن حجم الإصابة، واكتفى بالقول بعد المباراة: “يعاني ميسي من انزعاج بسيط، يتعين علينا الانتظار لمعرفة ما سيقوله الأطباء لنا”.

ويقام ذهاب نصف نهائي الكأس بين الغريمين في ملعب “كامب نو” ببرشلونة، على أن يلتقي الفريقان في مباراة الإياب في 27 من الشهر الجاري في ملعب “سانتياغو برنابيو” في مدريد، ثم في الدوري المحلي في الثاني من مارس المقبل على الملعب ذاته.

والتقى الفريقان ذهابا في الدوري على ملعب “كامب نو”، وخرج برشلونة بفوز ساحق بنتيجة (5-1) في غياب ميسي الذي كان يعاني من كسر في ذراعه.

وبعد أن خسر نهائي موسم 2013-2014 على يد ريال مدريد (1-2)، احتكر برشلونة لقب مسابقة الكأس في المواسم الأربعة الماضية، وبلغ الدور نصف النهائي للنسخة الحالية على حساب إشبيلية، أما ريال مدريد فتخطى جيرونا بفوزه عليه ذهابا وإيابا (4-2 و3-1).

ويمر الريال بفترة جيدة حيث حقق الفوز في مبارياته الخمس الأخيرة في مختلف المسابقات، وسجل خلالها 16 هدفا، أي بمعدل 3.1 هدف في المباراة الواحدة، وبرز في صفوفه، الثنائي الفرنسي كريم بنزيما، الذي استعاد حسه التهديفي، والبرازيلي الشاب فينيسيوس جونيور (18 عاما)، المرشح لخوض أول كلاسيكو له.

وسيفتقد ريال مدريد في مباراة الغد لخدمات مدافعيه الأساسيين، وهما الفرنسي رافائيل فاران، وداني كارباخال بسبب إيقافهما.

الوسوم