سأحبك للأبد .. قصة حب جميلة بطلاها برازيلية و أرجنتيني انتهت في (البحر)

ملاعب – خاص

اعترفت لويزا #أنغيرير لاعبة “بيزييه أنجيلز” البرازيلي للكرة الطائرة، بأنها كانت على علاقة سرية مع المهاجم الأرجنتيني إيميليانو #سالا ، الذي لقي مصرعه إثر تحطم طائرته في البحر، وقالت لويزا أنغيرير في مقابلة مع “Globoesporte”، إنها تحدثت مع سالا قبل بضع ساعات من تحطم طائرته، والتقت معه آخر مرة يوم عيد ميلادها، أي قبل أسبوع من وقوع الكارثة المأساوية، وتعارفا ببعضهما عندما انتقلت إلى فرنسا، وتواصلا من خلال الإنستغرام.

وأضافت: “لقد كان إميليانو سعيدا بالانتقال إلى كارديف، لقد كنت سعيدة جدا من أجله، كان حلمه اللعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، أفضل دوري في العالم، كان رجلا بسيطا وبقلب كبير وبعيدا عن الأفكار السيئة، لقد كان يندهش كثيرا من إشادة الناس به في الشارع على أداء مباراة جيدة”، وكتبت لويزا في حسابها على الإنستغرام، عند انتشال جثة سالا من قاع القناة الإنجليزية: “كما كنت تقول دوما، شكرا لوجودك. سأحبك للأبد”.

وتحدثت الفتاة كيف أنها كانت تتشبث بالأمل بأن يكون اللاعب الأرجنتيني على قيد الحياة، ورسمت لويزا أنغيرير وشما على شكل رقم 9، وهو الرقم الذي كان يرتديه سالا، وأغلقت حسابها على موقع الإنستغرام.

وكانت السلطات قد أعلنت رسميا، يوم الأربعاء، نقل جثة إلى الأراضي البريطانية، تم انتشالها من جزء من حطام الطائرة الصغيرة التي كان على متنها سالا والطيار ديفيد إيبوتسون، وتحطمت في بحر المانش، في 21 يناير، وتبين أن الجثة تعود لسالا، ووقع سالا البالغ من العمر 28 عاما، قبل نحو ثلاثة أسابيع، على عقد انتقاله من نادي نانت الفرنسي إلى كاريف سيتي في صفقة بلغت 17 مليون يورو.

الوسوم