حفل تأبين يستذكر مواقف الراحل سلطان العدوان

ملاعب – خاص

أقامت الأسرة الأردنية والأسرة الرياضة والكروية مساء اليوم السبت، في قصر الثقافة بمدينة الحسين للشباب، حفل تأبين لروح الفقيد الشيخ سلطان ماجد العدوان، بحضور سمو الامير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم.

وشهد الحفل حضور عدد من رؤساء الوزراء السابقين طاهر المصري وعبدالرؤوف الروابدة وفيصل الفايز رئيس مجلس الأعيان، ورئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، ووزير الثقافة ووزير الشباب الدكتور محمد ابورمان، وعدد من الأعيان والنواب والشخصيات الرياضية وممثلين عن كافة القطاعات الرياضية وعشيرة الفقيد الذي انتقل الى رحمة الله قبل نحو شهرين.

وشهد حفل التأبين حضور محبي الفقيد وجمهور وأسرة النادي الفيصلي الذي أقام حفل التأبين تكريماً لروح الفقيد وعطائه على مدى ثلاثين عاماً رئيسا للنادي الذي حقق معه انجازات كروية في البطولات المحلية والعربية والقارية.

واشتمل الحفل عرض فيديو عن حياة الشيخ سلطان العدوان منذ نشأته وبداية نشاطه في المجال الرياضي لاعباً وإدارياً ورئيسا للنادي الفيصلي حتى وفاته.

وألقى طاهر المصري كلمة أكد فيها المواقف الوطنية الثابته للراحل سلطان العدوان ودوره البارز في العمل الوطني والعشائري كأحد رجالات الأردن في السياسة والرياضة.

فيما أشاد الروابدة في مستهل الحفل، بمناقب الفقيد ودوره الوطني، وقال: سلام على سلطان وهو يغادر الفانية ليترك لأسرتة والعشيرة عريق الإرث وطيب السمعة، وأما الفيصلي فهنيأ لهم ما ترك الفقيد من إرث ودور وانجاز.

أما الوزير الاسبق محمد داودية، فقال في كلمته، إن سلطان العدوان شيد وبنى بالتعاون مع شقيقه المرحوم مصطفى، قلعة هي إحدى أهم المنجزات الرياضية الاردنية، النادي الفيصلي المدرسة الكروية المميزة.

اما كلمة فلسطين فألقاها صلاح الجعبري مندوباً عن رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة في فلسطين ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، قال فيها: عرفنا الشيخ سلطان مبادراً للوقوف الى جانب فلسطين ورياضييها، وستبقى مسيرته وعطاؤه على امتداد الأجيال.

من جهته نقل نائب سمو رئيسة رابطة اللاعبين الدوليين الثقافية فادي زريقات، في كلمته، اعمق تعازي سمو الأميرة هيا بنت الحسين رئيسة الرابطة، لعائلة الفقيد ولجميع من عرف وعمل مع هذا الرجل الذي شكل علامة فارقة في تاريخ الرياضة المحلية والعربية والآسيوية.

ونيابة عن الأندية، تحدث رئيس نادي الرمثا السابق عبدالحليم سمارة، فقال: هذا الجمع يؤبن عزيزاً، وجاء يذكر ما قدمه كبير في عشيرته وعمله الاجتماعي وكبير في الرياضة، وشخصية رياضية بارزة ومميزة.

من جهته أكد العميد المتقاعد عطا الشهوان، ان سطان العدوان رجل موقف وسياسة ومجتمع، يتطلع الى رفعة الاردن في كل مجال عربي ودولي.
أما الأب نبيل حداد، فقال “جئنا في هذا المساء لنؤبن فقيد وطن، وجئنا لنقدم بعضا من الوفاء لرجل كان عنوانا للوفاء للوطن والأجيال.

واستذكر رئيس الاتحاد العربي للصحافة الرياضية العربية ورئيس لجنة التأبين الزميل محمد جميل عبدالقادر، قيادة الشيخ سلطان العدوان للكرة الأردنية وحرصه على الوقوف الى جانب الأندية كافة والإعلام الرياضي ودعمه للرياضة وكرة القدم الفلسطينية.

وألقت ريم ابنة الفقيد، كلمه تحدثت فيها عن مناقب الفقيد وعشقه للوطن وفلسطين، مستذكرة صفاته الأبوية والعائلية وكيف كان يمد يد العون ويقف الى جانبهم في كل الظروف.

وقال بكر نجل الفقيد في كلمة ألقاها بصفته رئيساً للنادي الفيصلي، لم يكن الشيخ سلطان العدوان رئيساً للنادي الفيصلي فحسب، فقد كان يحمل هم الأندية كلها ويدافع عنها بقوة وجرأة ويطالب بمعالجة أوضاعها ومداواة أوجاعها.