من هو اللاعب الذي لا يجرؤ أحد على مواجهته؟

ملاعب – خاص

لا يزال الرئيس الليبيري #جورج_ويا يمارس لعبة كرة القدم بين الحين والآخر، بعدما كان مصنفاً لاعباً دولياً، مؤخراً، كشف مراسل الـ”بي بي سي” مايك تومسون، أنّ ويا يشارك فريقه في المباريات في أيام السبت، ليتلقى بعدها دعوة من القصر الرئاسي لمشاهدة مباراة كرة قدم للرئيس، ينقل تومسون كيف تلقى الدعوة المفاجأة: “قيل لي صباح أحد الأيام سيارة الرئيس تنتظر في الخارج، وستأخذك لمشاهدة مباراة كرة لفخامته”.

ويتابع: “لم اعتد تلقي دعوة لمشاهدة رؤساء الدول وهم يلعبون كرة القدم، لكن هذه الدعوة تحديدا لم تكن مفاجأة. كان من المفترض أن يكون جورج ويا، الفائز في السابق بجائزة الفيفا أفضل لاعب في العام، والذي يرأس ليبيريا حاليا، في مدغشقر، ويبدو أن الخطط تغيرت”. بعدها يصف المراسل كيف وصول الى الملعب حيث شاهد من بين
أوائل اللاعبين هذا الرجل الطويل متوسط العمل يرتدي سروالا قصيرا أسود اللون وقميصا رياضيا يحمل رقم 14.

ويشير المراسل أنّ لاعبي الفريق المنافس بدوا مترددين في مواجهة رئيسهم أثناء المباراة. وهو ما جعله يتساءل عن السبب، حتى أتت الإجابة على لسان مدرب فريقه، كريستوفر وريه، لاعب “أرسنال السابق”، الذي أشار الى أنّ فريق الرئيس لم يخسر أي مباراة على الإطلاق :”لا أحد يواجهه. ننصح الفريق بعدم مواجهة الرئيس. تجنبوا ذلك”.

ويختم المراسل بالقول، “يفسر ذلك على الأرجح سبب بقاء الرئيس جورج ويا، البالغ من العمر 52 عاما، أبرز هدافي الفريق. وجاءت نتيجة المباراة بفوز فريقه بثلاثة أهداف مقابل هدف للخصم”.

الوسوم