ليفربول (صلاح) يواجه مانشستر يونايتد في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين

ملاعب – خاص

يلتقي #ليفربول ونظيره #مانشستر_يونايتد  اليوم الأحد، على ملعب أولد ترافورد، ضمن منافسات الجولة الـ27 من #الدوري_الإنجليزي الممتاز، إذن هي “مباراة لا تقبل القسمة على اثنين”، هذا هو العنوان الأنسب لمواجهة مانشستر يونايتد، حيث بحث ليفربول عن فوز خارج الأرض من أجل استعادة الصدارة والتفوق على مانشستر سيتي بفارق ثلاث نقاط بجانب إلحاق الخسارة الأولى لليونايتد بالدوري في عهد مدربه جونار سولشاير.

وكان ليفربول تفوق على الشياطين الحمر في مباراة الدور الأول بنتيجة 3-1، وكان سببًا في إقالة المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، وتعيين النرويجي أولي جونار سولسكاير بدلًا منه.

أما مانشستر يونايتد يبحث عن الفوز فقط في ظل صراعه على المركز الرابع مع آرسنال وتشيلسي، بينما يرغب ليفربول في تحقيق الفوز من أجل صراعه الأهم على لقب الدوري الإنجليزي مع مانشستر سيتي، وبالتالي فإن الهزيمة ستؤثر بشكل كبير على وضعهما في البريميرليج.

أما ليفربول فطريقة لعب يورجن كلوب لن تختلف كثيراً عن المباريات الأخيرة، لأنه هدفه الرئيسي هو الفوز فقط، وليس الخروج بالتعادل، وبالتالي من المتوقع أن يحاول الضغط والتقدم في مناطق مانشستر يونايتد الدفاعية لإحراز هدف مبكر يربك حسابات سولسكاير.

يذكر أن ليفربول يتقاسم صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز مع مانشستر سيتي، برصيد 65 نقطة، بينما اليونايتد في المركز الرابع بـ51 نقطة.

الوسوم