مدرب النشامى يتحدث عن أهمية (بطولة الصداقة) و الصفوف تنتظر (الرياحي)

ملاعب – خاص

بدأ المنتخب الوطني لكرة القدم (النشامى) تدريباته البدنية والفنية، بقيادة #فيتال بوركلمانز، استعداداً للمشاركة في #بطولة_الصداقة الودية خلال الفترة من (20 الى 26) اذار الجاري في مدينة البصرة بمشاركة النشامى الى جانب #سوريا و #العراق .

واجرى المنتخب اولى تدريباته مساء اليوم الاحد 17 اذار على ستاد عمان، بحضور كافة اللاعبين الـ(27) الذين استدعاهم الجهاز الفني مؤخراً، قبل الدخول مباشرة في معسكر مغلق بأحد فنادق العاصمة، يمتد حتى موعد السفر الى مدينة البصرة فجر الاربعاء.

وينتظر ان يلتحق مهاجم القادسية الكويتي احمد #الرياحي بتجمع المنتخب مساء اليوم، بقرار من الجهاز الفني، لتعزيز الخيارات الهجومية للنشامى خلال البطولة، والتي تأتي في اطار التحضيرات لخوض التصفيات المشتركة المؤهلة لـ #كأس_العالم_2022 و #نهائيات_آسيا_2023 ، ابتداءً من ايلول القادم.

وباتت قائمة النشامى تضم (28) لاعباً هم: عامر شفيع، معتز ياسين، احمد عبد الستار، عبدالله الزعبي، انس بني ياسين، مهند خيرالله، براء مرعي، طارق خطاب، سليم عبيد، سالم العجالين، فراس شلباية، احسان حداد، احمد الصغير، عبيدة السمارنة، احمد سمير، بهاء عبد الرحمن، محمود مرضي، صالح راتب، خليل بني عطية، سعيد مرجان، احمد عرسان، يوسف الرواشدة، ياسين البخيت، مصعب اللحام، عدي القرا، بهاء فيصل وحمزة الدردور الى جانب الرياحي.

ماذا قال فيتال؟

بدوره، أكد فيتال في حديثه لوسائل الاعلام على هامش التدريب، أن بطولة الصداقة تشكل محطة اعداد هامة للتصفيات المونديالية، مشيراً الى اهمية تحسين تصنيف النشامى الدولي، عبر تحقيق نتائج ايجابية في البصرة.

و أضاف: “نتطلع للوصول الى التصفيات بأفضل جاهزية ممكنة، وعلينا استغلال فترات التوقف من خلال خوض مباريات قوية.. بطولة الصداقة فرصة جيدة لكافة اللاعبين، وللجهاز الفني ايضاً من أجل الوقوف على مستوى المنتخب الوطني بشكل عام بعد نحو شهرين من الظهور في النهائيات القارية 2019 في الامارات.

ويواصل المنتخب الوطني تدريباته غدا الاثنين عبر وجبتين تدريبيتين، صباحاً على ملعب الكرامة، ومساءً على ستاد عمان، ويبدأ المنتخب الوطني مشواره في بطولة الصداقة بلقاء نظيره السوري 23 الجاري، قبل ان يواجه العراق 26 منه.

 

الوسوم