بيان هام من الاتحاد الأردني حول تخصيص ريع مواجهتي الهند و السعودية لشهداء فاجعة البحر الميت

ملاعب – خاص

يحرص #الإتحاد_الاردني لكرة القدم على ترجمة مسؤولية اللعبة الشعبية الاولى تجاه الوطن والمواطن، وانطلاقاً من واجباته ومسؤولياته فإنه قد بادر الى القيام بلفتة إنسانية تجاه شهداء #حادثة_البحر_الميت وذلك بتخصيص ريع مباراتي المنتخب الوطني أمام نظيره #الهندي وشقيقه #السعودي شهر تشرين الثاني للعام الماضي لأبنائنا الذين وافتهم الشهادة في حادثة أدمت قلوبنا جميعاً.

وفي الوقت الذي يمضي الإتحاد بتوجهاته بمسؤولية واثقة، فإن ما تخلله المؤتمر الصحفي الذي عقدته الحكومة يوم الاربعاء 20 اذار حول فاجعة البحر الميت، من سؤال لأحد الأشخاص حول المبادرة التي أعلن عنها الإتحاد والمتمثلة بتخصيص ريع التذاكر لأسر شهداء تلك الفاجعة التي أصابت كل عائلة أردنية، قد حمل الكثير من التساؤل حول الماهية والاهداف، ذلك بأن الاتحاد سيتعامل فقط مع أسر الشهداء دون السماح لأيٍ كان بالمتاجرة بقضية أبنائنا الشهداء.

وفي الوقت الذي قدر الإتحاد الاردني لكرة القدم بإعتزاز كبير وشكر جزيل مبادرة السفارة السعودية الشقيقة بتقديم 22 الف دينار دعما لتلك اللفتة الانسانية، فإن الاتحاد مضى بالإجراءات الرسمية خلال الفترة الماضية بما يتعلق بتحصيل ذلك الدعم المقدر الى جانب حصر المبلغ المتأتى من ريع تذاكر تلك المباراتين، ومن ثم التنسيق مع المركز الوطني للامن وإدارة الأزمات بتحديد أسماء الشهداء وفقاً للسجلات والبيانات الرسمية، ذلك بأن الدعم المتأتي من المبادرة سيوجه مباشرة الى أسر الشهداء فقط، وعن طريق الإتحاد الاردني لكرة القدم صاحب المبادرة ومطلقها، وان الإتحاد لم ولن يتعامل إلا مع اصحاب العلاقة دون تدخل من أي شخصٍ أو جهة.

واذ يجدد الإتحاد الاردني لكرة القدم التأكيد على المضي قدماً بمسؤوليته الاجتماعية لخدمة الوطن والمواطن دون بهرجة أو استعراض، فإنه يؤكد أن مبادرته المتعلقة بتخصيص ريع تذاكر مباراتي المنتخب الوطني لكرة القدم مع نظيريه الهندي والسعودي أتت ترجمةً لهذا الواجب وتتويجاً لهذه المسوؤلية بقصد تحقيق الهدف المنشود بالوصول الى أسر الشهداء الذين يعتبر مصابهم مصاب الأردنيين جميعاً، رحم الله شهدائنا وأدام تكاتفنا في مصابنا وفرحنا ليبقى الأردن والأردنيين صورة واحدة يجمعها حب الوطن.

الوسوم